الفنان التشكيلي المصري فرغلي عبد الحفيظ




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جئتكم اليوم بموضوع اعتبره مهم
كثيرا مانتحدث عن الفنانين التشكيلين العالميين
وعندنا فى بلادنا عباقره فى هذا الفن فعلا
وبما انني أرسم وامارس هذا الفن
وان شخصية اليوم الفنيه التى جئتكم بها هو استاذي
الذي تتلمذت على يديه فى الفن التشكيلي التصوير الزيتي
أو التصوير عموما
آثرت ان أكتب عنه وفاء وولاء مني له
هو الفنان المصري فرغلي عبد الحفيظ
لأعرفكم على عبقرية مصرية فنية فذة بحق
ليس فى فنه فقط الذي حصد فيه الجوائز المحلية والعالمية
بل أيضا فى نهجه وسلوكه وخلقه الرفيع
فالفنان الحقيقي لابد وأن يكون نموذجا مثاليا فى الرقي









 








 

 

 

 
 
 











 
فرغلي عبد الحفيظ
مواليد أسيوط ديروط بصعيد مصر
مواليد 1941
المراحل الدراسية

بكالوريوس تربية فنية1962
دبلوم اكاديمية الفنون الجميله بفلورانسا بإيطاليا1968


تقلد العديد من المناصب منها على سبيل المثال لاالحصر عميدا لكلية التربية الفنيه من 1989 وحتى 1994
وهو الان يعمل استاذا للتصميم بنفس الكليه


فرغلي عبد الحفيظ تنقل فى حياته الفنيه منذ طفولته مابين مسقط راسه ديروط والقاهره وروما وفلورانسا ودمشق

قام بحوالي 50 معرض خاص لاعماله مابين القاهره وإيطاليا
وحوالي 25 معرض جماعي تقريبا

ومن اعماله

صمم ديكورات أوبرا عايدة براج 1994 .
ـ قوميسير عام بينالى القاهرة الدولى فى دورته السادسة 1996 .
- قوميسير الجناح المصرى بينالى فينيسيا 1997 .
- قوميسير للجناح المصرى فى بينالى فينيسيا الدولى الدورة الثانية والخمسين 2007


الجوائز التى حصل عليها

ـ جائزة أولى حفر بينالى الإسكندرية لدول البحر الابيض المتوسط ( على الجناح المصرى ) الدورة الثامنة 1970 .
- جائزة ثانية تصوير بينالى الإسكندرية لدول البحر الابيض المتوسط ( على الجناح المصرى ) الدورة الثانى عشر 1978 .
ـ جائزة أولى ( تصوير ) بينالى القاهرة الدولى الثالث 1988 .
ـ جائزة لجنة التحكيم بينالى القاهرة الدولى الخامس 1995 .

له مقتنيات خاصة فى كل من

إيطاليا ـ فرنسا ـ إنجلترا ـ الولايات المتحدة الامريكية ـ هولندا ـ الأرجنتين - أسبانيا ـ أروجواى ـ مصر ـ ألمانيا الغربية

وله مقتنيات رسمية فى كل من
متحف الفن الحديث
ـ وزارة الثقافة
- وزارة التعليم
- أكاديمية الفنون
- الأكاديمية المصرية بروما
- أكاديمية الفنون الحرة
اما عن رؤيته الفنيه

ماذا قالوا عنه

هذه هى الطريقة التى لجأ إليها فرغلى عبد الحفيظ فأبدع ، إن ألوانه ذات وقار تعتمد على الأبيض والأسود مُحلاّة بالعاجى والبنى والرمادى ، وأسلوبه الممتع إنسانى وروحانى وهو حين يعمد إلى حك الوانه يزداد قوامها قدرة على التعبير والامتاع ففى لوحاته نظرة بريئة محببة لأنها تحكى براءة النوبة وبساطة أهلها
جورج موسكا تيللى

ـ لا نستطيع حين نرى شخوصه التى تقوم فى فراغ اللوحة كقطع النحت من خلال الشكل المثلث أو المستطيل أو شبه الدائرى ، لا نستطيع القول بأنه يلخص الاشكال فى الطبيعة أو أنه يلجا إلى التجريدالهندسى فهو حين يجرد الواقع من سماته المباشرة يعكس عالم وجدانه الخاص فى بساطة مركبة تأتى بسيطة ولكن من خلال معاناة فى البحث وهو لايقصد إلى السهل فى ذاته بل يصل إليه وبه بعد مطاف شاق يربط فيه بين الحلم والواقع
كمال جويلى


(فرغلى عبد الحفيظ والبنية الجديدة)
ـ يكشف فرغلى عبد الحفيظ عن البنية الممكنة للجمال من خلال المواجهة العنيفة التى يقدمها لنا بين البسيط المتمثل فى جريد النخل وبين الخيالى المتمثل فى تجاوز الواقع إلى المستقبل وفى السابق فإن فرغلى عبد الحفيظ كان يقدم لنا مشاركات مرجأة حين كان الخيالى والمستقبلى يمثلان إشارات متواصلة للفعل الجمالى .


ـ وآنذاك كان فرغلى قد دفع بمتتابعات للعروس من خلال تجهيزات مجسمة على فراغ معد غير أن فرغلى عبد الحفيظ هذه المرة أعد لنا مجموعة من المشاركات غير المرجأة ، مشاركات فورية فى حقيقتها استباق للوقائع فى ذاتها كما أنها أيضا استباق للتجربة الواقعية ، ذلك أنها هذه المرة وعلى خلاف السابق عند فرغلى ـ ترجح كفة ` الفعل ` على تحليل الفعل وترجح الكشف الفورى للواقع على وصف الواقع .


ـ إن فرغلى يقدم لنا حدثاً أو ` فرضية هى فى حد ذاتها ربما تكون ` قيد التحقيق ` من حيث أنها تمثيل للعفوية التى هى تقترح نفسها لحظة التعبير بينما يتحد المشاهد فى صميمها كله حال حضورها فوق شبكية العين الناظرة .


ـ ومن هذه الزاوية فالعملية الفنية قريبة فى بعض عناصرها من روح ` الحدث ` بمعنى الـ happening وقريبة فى عناصرها الأخرى ` القصدية ` الى ما نطلق عليه تجهيزات معدة فى الفراغ installation تلك التجهيزات التى هى بنيوية والتى هى صالحة لخلق محتوى ` بيئى ` للعملية الفنية بكاملها environemental art
ـ إن ما يقدمه لنا فرغلى عبد الحفيظ هذه المرة هو بمثابة رهان على صحة التجربة الفنية وهو رهان من حيث تتعرض هذه التجربة للصدمة المجهولة ولغير الممكن ومن حيث هى استباق للمستقبل برغم أنه ` حالى ` واستباق للخيالى برغم أنه واقعى واستباق للفعلية الجمالية برغم فظاظة العناصر المركبة حين ننسبها إلى ينابيعها الاصلية
ـ إن ` جريد النخل ` عند فرغلى عبد الحفيظ قد تمثل الآن فى خلاصة مجملة من إشارات لبنية جديدة إلى علامات للتنبؤ .
أحمد فؤاد سليم

المؤثرات التي إنعكست على الفنان فكريا وثقافيا
يقول هو عن نفسه

- يحركنى ويثير انفعالى مجموعة من الاشياء تتبادل مواقعها من حيث الاهمية هذه الاشياء هى الطبيعية ، ليست الطبيعية عندى هى المنظر الطبيعى وانما الطبيعة هى منظور الحياة بكامل كيانها ، خاص ما يعطينى منها اثاره جانبية ، بمعنى انى لا انفعل بالاشياء التى تدعو الى التعاسة أو العذاب أو الكابة أو التخاذل أو التراجع ولكن انفعل باشكال الحياة التى تدفع فى نفسى بمعانى المحبة ، البطولة ، التخطى ، التجاوز ، التواصل ، الاقدام ، التالف ، العزيمة ، التازر ، القوة الشحن ، الامتداد ، الانطلاق ، البشر ، التفاؤل .هذه هى الحياة التى اعشقها .
- هناك صور اخرى تثيرنى هى ملامح البشر وعطاء الطبيعة ، ولهذا فأنا اعشق النخيل ، والزرقة ، والوردية . اعشق لون الصحراء .. ابو الهول والاهرامات والمعابد المصرية القديمة .. أهل الريف عند الذهاب أو العودة من الحقل صباحاً وفى اخر النهار . اشكال النجوم فى الليالى غير المقمرة .
- كانت لى مجموعة من الرموز الواضحة والرموز المستترة .. رموز مستعارة من الفن النوبى .. ثم تدفقت العرائس بأشكال متنوعة بداية من انبثاقها من فتحات النوال الى التراكيب المعقدة فى الاعمال المركبة . وفى المرحلة الراهنة عادت الرموز الانسانية المرتبطة بمعانى اجتماعية وانسانية وكونية وهى من اكثر مراحل ثراء بالرموز .
من كتاب الفنان ( التنقيب عن الطاقة الروحية 1997)

منقول/موقع وزارة الثقافة
قطاع الفنون التشكيلية

بحث ونقل / ماجدة الصاوي













ما هي رسالة الفن في الحياة؟
الفن ليس تزييناً للحياة بل رسالة للتقدم الإنساني، فهو يمثل منذ القدم قيمة حضارية ودليلاً للرقي والنهضة البشرية،
إذ لا تجد حضارة مزدهرة إلا وكان الفن أحد عوامل نهضتها. يحتاج الفن اليوم إلى دفعة في اتجاه الروحانيات.
نلحظ اهتمامك بالروحانيات في إبداعك الفني، هل نعتبر ذلك رسالة من الفنان ضد التجارب المادية في الفن؟
رسالتي هي النضال في سبيل تخليص الفن التشكيلي من سيطرة التكنولوجيا، التي لا تشبع الروح ولا تثير تفاعلاً أو مشاعر لدى المتلقي
لذا لا بد من الاهتمام بالجانب الروحي وليس المادي.
أؤكد أن ما طرأ على الفن التشكيلي خصوصاً والفنون الجميلة عموماً ضرب مبرح ضد الجماليات لأن التجارب المادية تعمل على إعاقة الالتقاء بالذات بسبب انسحابها إلى كل ما هو تكنولوجي أو رقمي.
.
هنا تعريف جميل للماهية العظمى للفن التشكيلي ,
وماهو معمول به الآن من إدراج الفن التشكيلي الالكتروني .




كان هذا البحث قمت من خلاله بالتعريف الكامل الشامل
عرفانا وتقديرا لأستاذي
الفنان التشكيلي المصري العالمي :
فرغلي عبد الحفيظ .

قدمته لكم
ماجدة الصاوي

مع خالص تحياتي


:،:






تعليقات